تسجيل الدخول

Connect

Sign in using Facebook
تسجيل دخول بإشتراك فيسبوك

القائمة البريدية

الاسم
بريدك الإلكتروني

الكتب الإلكترونية

ـ انسحابي سيكون صامت ولن أفكر بالعودة

الفنانة الإماراتية ريم المحمودي

عربيات- مي كتبي

[title]

"أصدق لحظة في حياتي هي لحظة غنائي على المسرح" إن اللحظات الصادقة هي أجمل ما في كيان الإنسان لأنها تعبر عن شفافية اللحظات و للصدق دوماً وجهاً واحد ثابت لا يتغير و عطاء الفنان الحقيقي هو صدقه مع نفسه و جمهوره..و ضيفتنا في "عالم الفن " في هذا العدد من "عربيات" هي الفنانة الإماراتية الشابة ريم المحمودي التي تحيا لحظات صدقها و هي تقف أمام مئات البشر لتغني لهم و تطربهم بصوتها الناعم القوي و هي أمامهم تعبر من خلال أغانيها الجميلة عن المشاعر الحلوة في داخل كل إنسان يبحث عن المعاني الجميلة الراقية..و ريم أيضاً تملك روح حلوة لطيفة قريبة من القلب ..و كان هذا واضحاً بترحيبها بإستضافتنا لها في "عربيات" فلقد لبت دعوتنا بكل حب و تقدير..و نتركم أعزائي القراء مع ريم لتتعرفوا عليها عن قرب..

 

من فتاة عادية إلى مطربة مشهورة و محبوبة مشوار و نقطة انتقال و تحول ،فما هي المراحل التي مررت بها إلى أن وصلت للنجومية؟
كنت طفلة عندما انضممت لمسرح الفجيرة القومي أروي الأوبريتات الوطنية التي تقام في المسرح ، و كبرت ثم تحولت الى عضوة دائمة ثم إلى رئيسة لجنة فنية و ثقافية على مدار أحد عشر عاما...ً.ثم تعرفت على الشاعر عبد الله بن شما و الفنان عادل الماسي عن طريق إدارة مسرح الفجيرة القومي و بالتحديد عن طريق  رئيس مجلس إدارته الأستاذ عبد الله موسى السويدي.و عرّفني الشاعر عبد الله بن شما على مدير عام "روتانا للمرئيات و الصوتيات" السيد /سالم الهندي الذي تبنى موهبتي و ساعدني على أن تتبناني الشركة و نتج عن ذلك شريط  خاص بي و كان لسمو الأمير الوليد بن طلال الفضل الكبير في دعمي....و كذلك الفنان الكبير عبد الله الرويشد الذي كان من أوائل الفنانين الذين قدموا لي أعمال خاصة....

 

ما هي طموحاتك الفنية والغير فنية؟
طموحاتي الفنية هي أن أصل بغنائي إلى الناس و أن أكون دائماً عند حسن ظن من يحبونني..أما طموحاتي الخاصة أن أجد في يوم من الأيام إنسان يحبني و يحترمني و يسعدني في حياتي لأبني  أسرة أربي من خلالها أطفالاً أفخر بهم..

 

ما هي مشاريعك للعام الجديد؟
معظم مشاريعي هذا العام خاصة لأنني انشغلت كثيراً عن عائلتي ..

 

ريم كيف إستقبلت عائلتك قرار إحترافك الغناء؟
استقبلوا قرار احترافي الغناء بروح مرحة و الحمد لله لم تكن هناك أي نوع من الصعوبات...

 

قيل أن ظهورك سبب قلقاً للفنانة أحلام فهل هذا القول صحيح؟
ليس صحيحاً طبعاً لأنني ظهرت في وقت كانت الفنانة أحلام قد بنت قاعدة جماهيرية كبيرة و عملاً و اسماً يسمع صداه في كل أنحاء الوطن العربي..

 

هل واجهك موقف جعلك تفكرين بالتوقف عن الغناء؟
واجهت مواقف كثيرة جعلتني أفكر بالتوقف عن الغناء...لكن سأنسحب و أتوقف عن الغناء عندما أشعر إنني غير قادرة على الاستمرار و انسحابي سيكون بصمت و لن أفكر لحظة بالعودة..

 

ما هو أصعب قرار إتخذتيه في حياتك؟
إلى اليوم لم أصل إلى إتخاذ أصعب موقف في حياتي لأنني في كل يوم أكتشف أن هناك أمر أصعب لم يأتِ بعد..

 

كم مرة قلت عبارة "ليتني لم أقم بعمل هذا الشئ"؟
في كل يوم و في كل لحظة أنسى فيها موعداً أو عملاً أو أي شئ يخص حياتي الخاصة أو العامة..

 

ما هي أصدق لحظة في حياتك؟
لحظات غنائي على المسرح..

 

ما هي نقطة ضعفك؟ و ما الأشياء التي تخيفك؟و الأشياء التي تفرحك و التي تجعلك تضحكين من داخل قلبك؟
نقطة ضعفي سر لن أبوح به! و الشئ الذي يخيفني حقاً هو الظلام..أما إجتماع أهلي و أصحابي يفرحني جداً حتى و أنا في أصعب حالاتي..

 

ملامحك بريئة و طفولية فما هي مساحة الطفولة بداخلك؟
كبيرة أحياناً كثيرة ، صغيرة أحياناً قليلة.

 

في أي مجال عمل هناك إحتكاك بين الجنسين فكيف تعاملين من يحاول التقرب منك فقط للمغازلة؟و ما هي نصيحتك للفتيات لتجنب أصحاب النوايا السيئة؟
أبتعد عنهم بعنف شديد و أشعرهم بأنهم تافهين و أجعل من حواليَّ يشعرونهم بتفاهتهم ..و أنصح الفتيات بأن يكن أصحاب حيلة و يفكرن كثيراً قبل اتخاذ أي قرار..

 

ما هو الحلم الذي تتمني  أن يتحقق؟
أحلم بأن تكف الناس عن التلاسن و الكلام من وراء الظهر..

 

هناك مكانة خاصة للمطرب عبد الله الرويشد في نفسك فلماذا هو تحديداً يحتل المساحة الأكبر؟
لأنه شخصية مميزة و صاحب حس جميل في غنائه و تعامله مع الناس و صاحب فضل و دائماً سبَّاق في الخير معي و صاحب واجب هو و زوجته الغالية (أم بدر) و عائلته الكريمة،و سأظل دائماً أذكره بالخير ما حييت...

 

ما هي علاقتك بالإنترنت ؟
صفر، و لا أعلم لماذا ربما هو خوف فربما أنسى عملي و أتفرغ لشئ آخر أو لأنني لم أحاول أن أجرب بعد.. لكن أنتم اليوم جعلتموني أدخل على الإنترنت.

 

إذنً ما هو رأيك بفكرة مجلة "عربيات"؟
فكرة جيدة جداً لا بل ممتازة فهي التي ستجعلني أدخل إلى عالم الإنترنت لأتابعها، وسأتابع كل أعدادها بصدق.

 

كلمة من ريم لعربيات و لمحبيها..
شكراً جزيل الشكر على هذه الإستضافة الرائعة و لكل من في "عربيات" قبلة  كبيرة مني على هذا الحب الذي أحسسته منكن و أتمنى لكم من كل قلبي التوفيق و لكم خالص حبي و كل حب و تقدير عزيز..

Your rating: None Average: 1 (1 vote)

أضف تعليقك

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
 
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

معلومات أكثر عن خيارات التنسيق

للتحقق
نرجو الإجابة على هذا السؤال الحسابي البسيط قبل إرسال المشاركة
11 + 6 =
نرجو كتابة نتيجة العملية الحسابية، مثلاً إذا كانت العملية 1+3 فنرجو كتابة رقم 4 في الحقل أعلاه

التعليقات

Facbook Like

اشترك بخدمة الملخصات

لَقِّم المحتوى