قبل العودة

قالوا لي كثيراً عربيات يجب أن تعود للساحة التي كانت رائدها، فقلت لن تعود إلا إذا توصلنا إلى الميزة التنافسية التي تؤطر موقعها على ساحة النشر الإلكتروني اليوم

رانية سليمان سلامة

(مما شاهدته وسمعته وقرأته أرى أن شبكة عربيات تسير على الطريق الصحيح وتعتبر عمل مشرف يرفع من شأن المرأة السعودية، وأنا بدوري أشجع مشروعكم الأول من نوعه وأتوقع لكم حصد المزيد من النجاح في هذا المجال... وسأذكركم بذلك) - إبريل/2001م.

صاحب السمو الملكي الأمير "محمد بن فهد بن عبدالعزيز"

(أتصفح عربيات باستمرار وأتابع جديدها و أفتخر بأن وراء هذا الإنجاز المشرف فتيات سعوديات) - سبتمبر/2004م.

صاحبة السمو الأميرة "الجوهرة البراهيم" حرم خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز طيب الله ثراه

(أتمنى لمجلة عربيات وكامل فريقها التحريري والتقني كل تطور ونجاح وازدهار، وأن يوفقها الله عز وجل للقيام بدورها الثقافي والاجتماعي كما يتمنى أصحابها وكما يتمنى المتلقي وبارك الله فيكم) - مارس/2010م.

معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة

(تجربتكم رائدة خصوصاً وأن إدارتكم وفريق عملكم من الشابات السعوديات، وتجسد هذه التجربة طموحكم وسعيكم بكل جد وإخلاص لتقديم ماهو قيم ومفيد للمجتمع... أهنئكم وأتمنى لكم التوفيق في مساعيكن لخدمة هذا الوطن الغالي) - فبراير/2001م.

صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود

(لعربيات أقول أنتم رواد في هذا المجال وسيسجل التاريخ ذلك لكم بأنكم أول مجلة الكترونية عربية تقتحم مجال النشر بشكل حديث وتقديم متميز وفريق عمل من الشباب الواعي المثقف... أتمنى لكم النجاح في جميع خطواتكم) - أكتوبر/2000م.

الإعلامي عرفان نظام الدين

(أتمنى للمجلة الشابة الجديدة "عربيات" أن تكون واجهة حقيقية لثقافة عربية أصيلة واعية تمتد حتى الجذور و تحلق حتى آخر نقطة من هذا الكون) - أغسطس/2000م.

الشاعر فاروق جويدة

(أتمنى منكم في عربيات أن تستمروا و تثابروا لتصلوا الى أقصى مراحل النجاح، لأن ما رأيته وسمعته عن عملكم " يرفع الرأس "، استمروا و لا تخافوا فقط تسلحوا بالعزيمة و الإصرار... و ليكن الله نصيركم ) - أغسطس/2003م.

المخرج العالمي مصطفى العقاد