تسجيل الدخول

Connect

Sign in using Facebook
تسجيل دخول بإشتراك فيسبوك

القائمة البريدية

الاسم
بريدك الإلكتروني

الكتب الإلكترونية

وجهات ثقافية

المرأة "السلعة" تثير حفيظتها

عربيات - القاهرة: محسن حسن

هي نموذجاً فريداً لامرأة عربية جمعت شخصيتها عنفوان الأنثى وعقلانيتها، وشاعرة مرهفة الحس، شدى بكلماتها مطربون وموسيقيون عرب أمثال لطفي بوشناق ونصير شمة ومدحت صالح. بحثت عن الفن في التراث العربي؛ شعراً ونثراً وأعلاماً، وأحيت بقلمها تاريخ شخصيات كانت في طي النسيان حين ألفت "رجال مبارك بن لندن...
[title]

وهي تستعد لإقامة معرضها الشخصي الأول

الفنانة التشكيلية رانيا بادريق: الفن اختراعات قد تفاجيء صاحبها

عربيات - منى الأحمد

بالرغم من حداثة تجربتها في المشاركة بالمعارض التشكيلية إلا أن أعمالها تستوقفك لتبحث عن قصة موهبتها، الفنانة التشكيلية رانيا بادريق كشفت لـ"عربيات" عن القصة التي تختبيء بين ألوان لوحاتها من دفتر الرسم إلى نضج التجربة والرؤية أو ما أطلقت عليه "اختراعات" تنتج عندما يحرر الفنان موهبته وأدواته.
[title]

يلتقط مواهبه بحرفية التقاط عدسته للصور

الشاب محمد باجنيد: أحلم بأداء أوبيرالي للأناشيد

خاص - عربيات

حينما تكون اللقطة إحترافية، يكون ورائها محترف أو زاوية رؤية جديدة، وكذلك المواهب الإبداعية حينما يمتطي ناصيتها شاب آثر أن لا يكتفي بما تعلمه على مقاعد الجامعة الأمريكية بالشارقة حيث تخرج من قسم الإتصال الجماهيري، بل سعى ليضيف لما درسه خبرة من خلال العمل كمساعد مونتاج للبرامج التلفزيونية.

ينصح الشباب بعدم اليأس، والبادية السعودية تداعب خيالاته:

محمد الشاعر لـ "عربيات: أجواء الريف أشعلت مواهبي، وبالتحدي واجهت الإحباط

عربيات - القاهرة: محسن حسن

حرم من التعليم كطالب، إلا أن ذلك لم يحرمه من أن يكون مُعلماً،  فالظروف التي نشأ فيها ابن البيئة الفقيرة والتي اضطرت والده إلى أن يقتصر سعيه على توفير قوت أبناءه فقط، لم تغلق في وجه الفنان محمد جمعة عبد السلام أبواب الأمل، إذ وجد في بيئته  مساحة للتعبير تارة بالشعر، وأخرى بالرسم.. خالط الشعراء الوافدين في أحد قصور الثقافة في مركز "طامية" في صعيد مصر، استمع إليهم، وحاول مجاراتهم، فعندما لمح منهم صداً عاد ابن الريف إلى الحقول والمزارع من جديد، خلوته هذه حركت داخله مشاعر شتى، ف

غيث: الاندثار أجبرنا على استقطاب وتعليم الشباب

الصهبة.. فن التواشيح المكية خلدته الحضارات وقتلته المؤسسات

الطائف: سلطان المنصوري

يتكئ موروث الحجاز على ثقافات متعددة ضاربة في أعماق التاريخ، ولعل ما يميز هذا الموروث الحجازي أن أهله لم يأخذوه كما هو فقط، بل أنهم – كعادتهم – يضيفون إلى الجمال ملامح تخصهم ويهبونه شيئاً من روحانية المكان. ولو أن موروثاً في الكون يشعر بالتهميش لتمنى أن يصل إلى الحجاز ويعيش به ليأخذ شيئاً من حقه في الاحترام والإحياء.

جماهيريته لا تخفت.. والصعوبة تكمن في جذب المستمع

الراديو مازال ينتصر للإعلام التقليدي

عربيات - سلطان المنصوري

يسير بسيارته كعادته في شوارع المدينة وحيداً إلا من رفقة قهوته الداكنة. ينظر له الآخرون على أنه مصاب بانفصام في الشخصية، فهو يضحك داخل سيارته، يتحدث مع نفسه، ترتفع وتنخفض يديه في صراعات داخلية دون معرفة ما يحدث للآخرين. هو "وحيد" الذي يصف نفسه بأنه "كائن سماعي" وبأنه أيضاً "صديق الإذاعة" ويعلق عن حياته داخل سيارته بأنها تفاعل حي مع البرامج الإذاعية ومحتواها، فهو يضحك مع المذيعين والمشاركين، ويحزن لبعض القصص والأخبار، ويرسم خريطة الذهاب إلى عمله وفق تنبيهات الإذاعة بالشوارع المزدحمة التي ترد عبر رسائل من المستمعين السائرين.

أمسية فنية يحفها الفن من كل صوب

معهد العالم العربي في باريس يحتفي بمرور 25 عاماً من الإبداع في الرياض

عربيات - الرياض: دينا الشهوان

"الفن يمسح عن الروح غبار الحياة اليومية" هذا ماقاله بابلوو بيكاسو، أما فرانسواز ساجان فقالت بأن "الفن يجب أن يفاجئ الواقع"، وضمن هاتين المقولتين يظهر الفن بلغته العالمية الخالصة.

معتبرة أن الإحساس بالجمال والإمتنان والتفاؤل من مصادر إلهامها

الشاعرة الأمريكية تيري كيربي إريكسون: إنجازات المرأة العربية مثيرة للإعجاب

رشيد فيلالي - الجزائر

تحاور عربيات في هذه المقابلة الحصرية الشاعرة الأمريكية تيري كيربي إيركسون بمناسبة حصولها على عدد من أبرز الجوائز الأدبية في الولايات المتحدة، منها اختيارها كشاعرة العام 2013 بواسطة كلية "إيموري وهنري" في ولاية فرجينيا، وحصولها على الجائزة الكبرى لولاية كارولينا في مسابقة الكتابة النسوية لهذا العام، وتجدر الإشارة إلى أن الشاعرة سبق وأن حصلت على الميدالية الذهبية والفضية عن ديوانها "على راحتي الملائكة" كما أن ديوانها "نسرد حكايات من الغسق" احتل المرتبة 23 ضمن قائمة أحسن المبيعات لعام 2010، وهي عضو

عملاق الأدب الأندلسي "أبو همّام" مؤكداً أننا نعيش عصراً أسوأ من عصر ملوك الطوائف في الأندلس

الشاعر عبداللطيف عبدالحليم: نحن نضيع كل شيء، ولا نتعلم من أى شيء

عربيات - القاهرة: محسن حسن

عندما تلتقي بالشاعر المصري "عبد اللطيف عبد الحليم" الملقب بـ "أبي همّام"، لا يسعك إلا أن تنحني إجلالاً وإكباراً لشاعر أحب العربية وأحبته العربية، حتى غدا من روادها القلائل الذين حوّلوا الشعر أداة من أدواتها، وصاغوه بحراً وقافية لتمجيد حرفها وتوشية صورتها وتراكيبها ومعانيها.

مهموم بالناتج الثقافي لثورات العرب، ويعد لإطلاق رواية جديدة

الدكتور عبدالله الفيفي لـ "عربيات": المثقف "البرج-عاجي" ولى زمانه، والمرأة مدرسة الإبداع الأولى

عربيات: محسن حسن

حينما تحاوره، تجذبك قناعاته وتوجهاته الجادة في الحياة والشعر والثقافة، وتحملك رؤيته وبصيرته إلى حيث النقد لإشكاليات الثقافة والمثقفين في عالمنا العربي والإسلامي؛ فهو " الشاعر" حين ترفع رايات الشعر والشعراء، وهو الناقد حين تطل قضايا النقد برؤوسها المشرعة في ثنايا الكم الهائل من منجزات الآخر الإبداعية هنا وهناك، وهو السياسي والبرلماني حين تحتل السياسة مكانها في إطار الشورى والاستشارة الصادقة نحو بناء المجتمع الحاضن والحكومات الناهضة، إنه باختصار الأستاذ الدكتور "عبدالله بن أحمد بن علي الفيفي" أستاذ النقد الح

في خطوة نحو تغيير قوانين الملكية الفكرية لتدعم متغييرات الإبداع

اعفاءات جديدة من قانون الملكية الفكرية في بريطانيا لصالح البرامج الساخرة على الإنترنت

خاص - عربيات

أعلنت الحكومة البريطانية عن إعفاء أفلام "اليوتيوب" والشبكات الإجتماعية الكوميدية والساخرة من قوانين الملكية الفكرية التي كانت تحد من قدرة أصحابها على استخدام مقاطع من الأفلام والبرامج التلفزيونية، وذلك ضمن حزمة من التحديثات لقوانين نشر الأعمال الموسيقية والأفلام المرئية والصور من شأنه إعفاء برامج المحاكاة الساخرة والمعارضة الأدبية من التعرض للإيقاف بسبب مخالفة قوانين الملكية الفكرية.
[title]

مؤكداً أن الأدب العربي كان له تأثير على الأدب الألماني

الكاتب الألماني "فيلهيلم روبريخت": نعيش حرباً عالمية ثالثة ذات طابع اقتصادي

رشيد فيلالي - الجزائر

وصفت الصحافة الألمانية عمله بأنه الأكثر أصالة وتفرداً وغرابة أيضا، عمل كرئيس تحرير لعدة صحف وأسس دار نشر حملت اسمه، فأصبح واحداً من أكثر الناشرين شعبية في ألمانيا، الكاتب والناشر والإعلامي الألماني الشهير  فيلهيلم روبريخت فيرلينغ WilhelmRuprecht Frieling ، في لقاء عربيات وقف على تجربته في عالم النشر، وتطرق لعدد من القضايا المعاصرة والمثيرة للجدل.

شباب الرصيف: التنافس يصدح بالرسالة وجمهورية التحرير مدينتنا الفاضلة

عيش النهاردة مصر اللي بتحلم بيها بكرة

مصر كانت الأمل، فلما عاد الشاب (أحمد رجائي) من غربته لم يجدها كما صورتها السينما، آثر وقتها أن يكون نتاج رباطه مع (شيما يوسف) ولادة لـ "خروجات"- المطبوعة صغيرة الحجم- وكما ربط الزواج بين طريقين، دمجت "خروجات" بين مجال التصميم وخبرة رجائي فيه، والإعلام بخبرة شيما، وارتكزت خروجات على حب الشباب للإنطلاق، فلم تنادي بعكس ذلك، بل ركزت على أهم الفعاليات الثقافية والفنية في القاهرة بحيث تطرح في كل عدد شهري الفعاليات الشهرية لأبرز المراكز الثقافية.

اشترك بخدمة الملخصات

لَقِّم المحتوى